fbpx
Connect with us

أخبار أخرى

سهام تطلق منصة لإدارة علاقات عملاء الأعمال تحت اشراف بارتلسمان

 

قررت مجموعة بارتلسمان إدماج خدماتها للإشراف على محتوى خدمات الأعمال مع مجموعة سهام المغربية، لخلق سوق عمل جديد في أوروبا، إفريقيا و الشرق الأوسط.

وحسب الإعلام الألماني فإن المجموعتان ستمتلكان حصة 50 في المئة من الشركة الجديدة، و التي ستمنح فرص عمل ل 48 الف عامل و ربح بمعدل خام يقدر ب 1.2 مليار يورو.

كما ستقدم الشركة الجديدة خدمات تتعلق بوكلاء الأعمال و التي ستدمج الخدمة العصرية للإشراف على المحتوى المنشور على الأنترنت و خاصة على شبكة التواصل الإجتماعي فيسبوك، الشيء الذي يعد محوريا من أجل محو كل ما يتعلق بخطاب الكراهية و المحتوى الآخر الذي يعرض للخطر وفقا لقانون التسويق الرقمي الذي يحث على محو كل المنشورات الغير قانونية في غضون 24 ساعة.

و أضافت نفس المصادر أن المجموعة الألمانية ستتلقى دفعة مالية من سهام و التي لم يفصح عن قدرها بعد، مشيرة ان هذه الصفقة أتت بعد يوم واحد من إعلان العملاق الألماني، عن شراءه لأون كورس لورنينغ الأمريكية، المختصة في تعليم ادارة الاعمال.

أخبار أخرى

تهنئة إلى عائلة بوجخروط بازدياد مولودتهم هداية

إزداد فراش السيد حفيظ بوجخروط وزوجته المصون السيدة لبنى المرضي مولودة بهية الطلعة إختار لها من الأسماء هداية، بدولة الجزائر.

وبهاته المناسبة السعيدة نتقدم بأحر التهاني إلى عائلة بوجخروط وعائلة المرضي داعين الله أن يرزق المولودة الجديدة بموفور الصحة والعافية.

أكمل القراءة

أخبار أخرى

منظمتان حقوقيتان دوليتان تفضح قمع المدافعين عن حقوق الإنسان في الجزائر

شرت الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان والمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب، بشكل مشترك، تقريرا حول قمع المدافعين عن حقوق

شرت الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان والمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب، بشكل مشترك، تقريرا حول قمع المدافعين عن حقوق الإنسان في الجزائر.

وتعرض هذه الوثيقة، التي نشرها مرصد المؤسستين المعنيتين بحماية المدافعين عن حقوق الإنسان، التسلسل الزمني للهجمات التي تعرض لها النشطاء الحقوقيون في الجزائر خلال الفترة ما بين 22 فبراير 2019 و5 ماي 2020، “بعد عام من انطلاق شرارة الحراك الشعبي، وفي خضم جائحة كوفيد-19 العالمية، التي تجتاح الجزائر بقوة”.

وحسب المرصد، فإن المدافعين عن حقوق الإنسان مستهدفون بشكل خاص من طرف السلطات الجزائرية، في الوقت الذي يتعين فيه على الحكومات أكثر من أي وقت مضى “الإفراج عن جميع المعتقلين من دون سند قانوني كاف، بمن فيهم السجناء السياسيون وباقي السجناء المعتقلين لمجرد تعبيرهم عن آراء منتقدة أو معارضة”.

ووفقا للتقرير، “إذا كان متزعمو الحراك، الذين يواصلون مطالبتهم السلمية بانبثاق جزائر ديمقراطية، قد قاموا بتعليق المظاهرات منذ 15 مارس 2020 بسبب تفشي وباء فيروس كورونا، ولأن البلد بأكمله أخضع لتدابير الحجر الصحي منذ 4 أبريل، فإن القمع استمر من خلال أحكام قضائية بالسجن النافذ”.

وأوضح أنه منذ بداية الانتفاضة الشعبية في 22 فبراير 2019 بالجزائر، “تضاعفت الاعتقالات، والتوقيفات، والاحتجازات التعسفية، كما تعددت مظاهر سوء معاملة المناضلين السلميين والمتظاهرين البسطاء”.

وأضاف التقرير أنه من بين الأشخاص المستهدفين، “تعرض المدافعون عن حقوق الإنسان -لاسيما الأعضاء النشطون في الحركة- للقمع بشكل متزايد. وقد تكثفت مضايقتهم القضائية منذ شتنبر 2019، وذلك قصد إسكات صوتهم”.

وأشار التقرير إلى أن “موجة الإفراج عن المتظاهرين وشخصيات الحراك بين دجنبر 2019 ويناير 2020 لم تشكل سوى جرعة أمل قصير المدة”، حيث أن “القمع استأنف في فبراير، مع قمع المظاهرات بعنف من قبل الشرطة، مما أدى إلى اعتقال مئات المتظاهرين السلميين، وسلسلة من الأحكام الثقيلة ابتداء من شهر مارس”.

وفي الوقت الذي يواجه فيه العالم جائحة فيروس”كوفيد-19″ وأزمة صحية غير مسبوقة، أعلن الحراك عن هدنة منذ 15 مارس 2020، حيث جرى تعليق المسيرات لأسباب صحية، قصد منح الأولوية لمكافحة الفيروس. وردا على ذلك -يضيف التقرير- “واصلت السلطات اعتقال ومضايقة ومعاقبة المدافعين عن حقوق الإنسان، الذين تظاهروا بسلام حتى 15 مارس 2020”.

وفي ختام التقرير، طالب المرصد السلطات الجزائرية بالإفراج الفوري وغير المشروط عن المدافعين عن حقوق الإنسان المحتجزين على نحو قسري، في سياق تزايد خطر انتشار الفيروس في السجون، وفقا للتوصيات التي أعربت عنها المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة.

وفي مواجهة خطر الانتشار واسع النطاق للفيروس في السجون، دعا التقرير إلى اتخاذ تدابير طارئة للحفاظ على صحة المعتقلين، لاسيما من حيث التغذية، والصحة، والنظافة، والإخضاع للحجر الصحي، وذلك بشكل مناسب ومحدود زمنيا وشفاف.

أكمل القراءة

أخبار أخرى

9 إصابات جديدة بكورونا في كوربا الجنوبية

أعلنت المراكز الكورية لمكافحة الامراض والوقاية منها، اليوم الجمعة، عن تسجيل 9 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) يوم أمس، من بينها 8 حالات وافدة من الخارج.

وأوضحت المراكز الكورية في تقريرها اليومي، أن عدد المصابين الجدد بكورونا حتى منتصف ليلة أمس ارتفع بمقدار 9 حالات، لتصل حصيلة الإصابات إلى 10774 حالة.

وأضافت أنه تم اكتشاف أربع حالات من ضمن الحالات ال8 الوافدة، أثناء عملية الحجر الصحي في المطار، وحالة واحدة في كل من سيول وإنتشون وحالتين في إقليم كيونغ-كي.

أما الإصابة محلية المصدر، فظهرت في إقليم كيونغ سانغ الشمالي.

وقالت المراكز إن مجموع حالات الوفاة المسجلة حتى الآن بلغ 248 حالة، بزيادة حالة وفاة واحدة أمس.

وبلغ عدد حالات الشفاء الجديدة 13 حالة خلال يوم أمس ليرتفع مجموعها إلى 9072 حالة، فيما ارتفعت نسبة الشفاء إلى 84.2 بالمئة.

وبلغ عدد الأشخاص الذين يخضعون للعلاج تحت الحجر الصحي في كوريا الجنوبية 1454 شخصا.

أكمل القراءة

فيروس كورونا

الرصد الصحي بالمغرب

المؤكدة
الوفيات
المتعافون

الإحصاءات العالمية

المؤكدة
الوفيات
المتعافون

أحدث المقالات

مقالات شائعة